السبت، 19 نوفمبر، 2011


السعادة
  




      السعادة شعور الخاصة من الناس، شعور يجعل الإنسان يحس بحقيقة الوجود، التي تبدو للكثير أشد اضطرابا وغموضا.
       السعادة لا تقتصر على المال والولد؛فكم من إنسان رزق الكثير من الولد،آلت حياته معهم إلى التعاسة والتهلكة. وكم من أناس ملكوا الدنيا وفي الختام ضاقت بهم الأقبر. فقارون لم ينفعه ماله، وفرعون لم يغنيه سلطانه وجبروته عن العذاب.
        إن كان هذا هو الغنى فتعسا للغنى ولأهله. 
        كل شيء في هذا الكون تحكمه ضوابط وشروط، وشروط السعادة التحلي بالإيمان القوي، الذي يجعل منك أخي غني عن الكثير ممن خلق الله، غني بصحتك، ببصرك، بسمعك، بعقلك، بلسانك... فأي غنى أكثر من هذا. وأي سعادة أعمق لوأحسست أخي بحقيقتك"من أصبح معاف في بدنه، سالما في عرضه، يملك قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافره"، أي شيء أكثر من أن تأتيك الدنيا طالبة راغبة فيك.
        واعجباه ممن يجعل سعادته في الملذات وحب الشهوات، وأكل الربا، وإتيان الفاحشة، والأمر بالمنكر والنهي عن المعروف.
        تعسا لهؤلاء القوم وللأرحام التي نجبتهم. هم لبني إسرائيل إخوان، وللنار قربان.
   عش ما  شــأت فــــــإ      ن الحــيـــــاة إلـــــــى زوال
   وتذكر يوما ترجع فيه     إلـى الجبـــار من دون مــــال
   ولا أولاد إلا الايمان بـ    الله والملائكة والكتب والرسل
   الدنيا سريرة الــجاهل    وعــريكــة العــاقــل المتعقــل
   هـــي العدو فاحـذرها    والتــمــس لــدار الخــلد سبيـل
    تكــن أسعـد النـــاس    وكــثــيــر دونــك أشــقــيــــاء 





                                                                السعادة في: 

هناك تعليق واحد:

عبد الله علمي يقول...

تأمل دقيق فعلا السعادة الحقة إرتباط الروح بالسماء أما ما في الدنيا زائل مؤقت لا محالة