الاثنين، 4 يوليو، 2011

أهم المفارقات بين المنظورين البلاغي والأسلوبي
                                                   المساوي
  •               البلاغة علم معياري ، بينما الأسلوبية تنفي عن نفسها كل معيارية، وتعزف عن إرسال الأحكام التقييمية.
  •               البلاغة تحكم وفق معطيات سابقة، وتصنيفات جاهزة، بينما تتحدد الأسلوبية بقيود منهج العلوم الوصفية.
  •               في نظر الأسلوبيين أن كل نص يولد شروط خرقه، التي قد لاتنطبق على نص آخر.
  •               البلاغة تهدف إلى خلق الإبداع بوصاياها التقييمية، والأسلوبية تسعى إلى تعليل الظاهرة الإبداعية بعد أن يتقرر وجودها.
  •               البلاغة فصلت بين الشكل والمضمون في الخطاب اللساني، والأسلوبية ترفض الفصل بين الدال والمدلول؛ إذ لاوجود لأحدهما دون الآخر.
  •               البلاغة تهتم باللغة، والأسلوبية تعنى بالكلام.
  •               التفكير البلاغي القديم يعنى بماهية الأشياء ( الماهية سابقة على الوجود )، ويتسم التفكير الأسلوبي بالتصور الوجودي ( الوجود سابق المهية ).
  •               البلاغة تهتم بالبنية اللغوية في العمل، وتتعدى الأسلوبية ذلك إلى ربط العمل بالسياق.

ليست هناك تعليقات: